الرئيسية / اخبار عاجله / 13 معلومة عن هاتف إرهابي الواحات “الثريا”وسبب منع هذا النوع من الهواتف فى مصر
هاتف الثريا

13 معلومة عن هاتف إرهابي الواحات “الثريا”وسبب منع هذا النوع من الهواتف فى مصر

كثيرًا ما تكرر اسم جهاز “الثريا” خلال بيانات رسمية لوزارة الداخلية والنيابة العامة، ضمن مضبوطات تحصل عليها إرهابيين، ورئيس أسبق، وعصابات هجرة غير شرعية بهدف التواصل فيما بينهم، حتى لا يتمكن أحد من التجسس عليهم، فيما أكد عبد الرحيم محمد عبدالله المسماري، الإرهابي الليبي، خلال حواره مع الإعلامي عماد أديب، أن وسيلة الاتصال التي كانت بين منفذي حادث “الواحات” الإرهابي، الجهاز المشار إليه.

نستعرض معكم أبرز المعلومات عن جهاز “الثريا”، وعقوبة حيازته في القانون.

– مقر شركة “الثريا” في مدينة الإمارات

– يعمل عن طريق الأقمار الصناعية ليغطي حوالي 100 دولة في العالم.

– لا ينقطع بثه حتى في الأماكن النائية عن السكان والبعيدة عن المدن.

– يعمل بنظامي الجي إس إم والنظام العالمي لتحديد المواقع.

– من الصعب التجسس عليه لارتباطه بشكل مباشر بالأقمار الصناعية.

– يتم شحنها من خلال الإنترنت باستخدام بطاقات معينة.

– يمكنه استقبال أي مكالمات واردة دون أي انقطاع لاتصاله المباشر بالأقمار الصناعية.

– مضاد للمياه، والغبار، ومقاوم للصدمات.

– يمكن من خلاله إرسال واستقبال فاكس أو بيانات عن طريق توصيله مع جهاز كمبيوتر بواسـطة كابل البيانات.

– اللغات المستخدمة في نظام الرسائل هي الإنجليزية والإيطالية والفرنسية والألمانية.

– يحتوي صندوق الثريا على جهاز هاتف وبطارية وبطاقة SIM وشاحن للسفر.

– يبلغ وزن الهاتف 220 غرامًا تقريبًا

يشار إلى أن المعلومات المشار إليها، وفقًا لما نشرته مواقع “android wolf”، والبوابة العربية للأخبار التقنية”، وموقع شركة “الثريا”.

وعن عقوبة حيازة جهاز “الثريا”، قال المستشار محمد ناجي شحاتة، رئيس الدائرة “5” إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة، إن تهمة حيازة أجهزة اتصال غير مصرح بها، تعد جنحة فى قانون العقوبات، مضيفًا “جهاز الثريا غير مصرح به داخل مصر، وحيازته مخالفة للقانون أي ما كان الغرض من استخدامه”.

أكد “شحاتة”، في تصريحاته، أن عقوبة التهمة المشار إليها تصل إلى الحبس مدة لا تزيد عن 3 سنوات، أو الغرامة، أو العقوبتين معًا.

وكانت قوات حرس الحدود، تمكنت في 8 مارس الماضي من ضبط عصابة في مجال الهجرة غير الشرعية، على شواطئ الإسكندرية، وكان من ضمن المضبوطات أجهزة خاصة بإرسال واستقبال إشارات السفن، وهاتف ثريا.

ويحاكم الرئيس الأسبق محمد مرسي في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”اقتحام السجون”، ومن ضمن الاتهامات المنسوبة إليه، حيازة جهاز “الثريا” لاستعماله في الهروب من سجن وادي النطرون.

عن على فوده

شاركنا برأيك لنستفيد

%d مدونون معجبون بهذه: