أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار عاجله / مثليين وشواذ فى بلد الازهر الشريف ومالا تعرفه عن حفل المثليين ومن هم وكيف ظهرو للعلن وصور مسيئه للمصريين
شواذ ومثليين مصر

مثليين وشواذ فى بلد الازهر الشريف ومالا تعرفه عن حفل المثليين ومن هم وكيف ظهرو للعلن وصور مسيئه للمصريين

لازالت قضية “المثليين فى مصر” تسيطر على ساحات مواقع التواصل الاجتماعى بعد رفع علم الـrainbow المعبر عن دعم حقوق المثليين، فى حفل فرقة “مشروع ليلى” بالتجمع الخامس، بل إن البعض اتجه لرسم علامة التضامن على صورهم الشخصية مع المثليين.
من عيون الطب..
أخصائية الطب الجنسي هبة قطب قدّرت أن من 10% إلى 12% من التعداد السكاني المصري هم مثليون جنسيًا، بناءًا على بيانات حديثة من الولايات المتحدة، قد يكون ذلك الرقم غير صحيح، حيث في المجتمع هناك منفتح أكثر، وتشير التقديرات فيه إلى أن نسبة المثليين والمثلييات فيه 1.6% من المواطنين، وفقًا لمسح أجراه مركز بيو للدراسات سنة 2013، 95% من المصريين يعتقدون بأن المثلية الجنسية لا ينبغي أن تقبل في المجتمع.

تاريخ رفض الحكومات للاعتراف بالمثلية فى مصر

ولمصر معارك دولية عدة خاضتها على مدار السنوات الماضية لرفض الاعتراف بحقوق المثليين فى مصر، بل رفضت بشكل قاطع توصية الاعتراف بهم والتى كانت ضمن توصيات المجلس الدولى لحقوق الإنسان للأمم المتحدة فى المراجعة الدورية الشاملة الأخيرة لمصر، كما أن مسؤولى الأمم المتحدة دعوا الحكومات فى جميع أنحاء العالم إلى حماية حقوق المثليات والمثليين، ومزدوجى الميل الجنسى، ومغايرى الهوية الجنسية، وإلغاء القوانين التى تعمل على التمييز ضدهم، و لكن لا تزال مصر تراه مخالفا لجميع العادات والتقاليد التى يسير عليها المجتمع المصرى.

واعترضت الحكومة المصرية من قبل على المحاولات التى تكثفت منذ التسعينيات، حين ضمت الأمم المتحدة حقوق المثليين ضمن بعثة حقوق الإنسان، بينما لم تؤيد الحكومة حينها نظام حقوق المثليين، ورغم ذلك لم يُسَن حظر واضح على المثلية الجنسية فى القانون الجنائى.

فلم تذكر كلمة “جريمة الشذوذ” أو “المثلية” بقانون العقوبات، ولكن “الآداب العامة”، و”الإخلال بها” المنصوص عليه فى القانون جعلت هناك مجالاً للتصدى لأى ممارسة من هذه الممارسات أو النظام العام.

وحددت المادة 14 من قانون مكافحة الدعارة لسنة 61 مادة 1، فقرة (أ) كل من حرض شخصا ذكرا كان أو أنثى على ارتكاب الفجور أو الدعارة أو ساعده على ذلك أو سهله له، وكذلك كل من استخدمه أو استدرجه أو أغواه بقصد ارتكاب الفجور أو الدعارة يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنة ولا تزيد على 3 سنوات وبغرامة من 100 جنيه إلى 300 جنيه.

ونص قانون العقوبات على مكافحه الفسق والفجور، وذلك فى المادة 178، والتى تنص على أن يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنتين، وبغرامة لا تقل عن خمسة آلاف جنيه ولا تزيد على عشرة آلاف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من صنع أو حاز بقصد الإتجار أو التوزيع أو الإيجار أو اللصق أو العرض مطبوعات أو مخطوطات أو رسومات أو إعلانات أو صورا محفورة أو منقوشة أو رسومات يدوية أو فوتوغرافية أو إشارات رمزية أو غير ذلك من الأشياء أو الصور عامة إذا كانت منافية للآداب العامة.

كيف يتجمع المثليين في مصر؟
وكشف أحمد المثلي جنسيًا، أن عددهم في مصر بالآلاف، موضحا أنهم يتجمعون في مجموعات على موقع “واتساب”، ولا يدخلون بينهم إلا من يعرفونهم لكي لا ينكشف سرهم.
وأوضح الشاب خلال لقائه مع برنامج “صح النوم”، المذاع على قناة LTC الفضائية، ويقدمه محمد الغيطي، أنهم يتقابلون ويلتقون، لافتا إلى أنهم موجودون في الشارع والمسجد والكنيسة.
إغتصاب المثليين في مصر
فيما قال شاب منشق عن المثليين، خلال لقائه ببرنامج “صح النوم” تقديم الإعلامي محمد الغيطي، المذاع على فضائية “LTC”، إن المثليين يطالبون بالحصول على كافة حقوقهم، ويحاولون توصيل أن الأفعال التي يقومون بها خارجة عن سيطرتهم، لافتا إلى أن عددا كبيرا من المثليين تعرضوا لحالات اغتصاب، مؤكدًا أنه تعرض للاغتصاب من أحد أقربائه، وعمره 8 سنوات، موضحا أنه تزوج من تاجر مواد مخدرة، وأقام معه في شقة خاصة لمدة 6 سنوات، وبعدها تم الانفصال.
وعن الأمراض التي يتعرض لها المثليين في مصر، يقول شاب يدعى “وليد” إنه تزوج مش شخص يدعى “مجدي” تاجر مخدرات وكان يحبه لمدة 3 سنوات، ولكنه تورط في الإصابة بمرض الإيدز بسبب إقامته علاقة جنسية مع ذلك الشخص وهو حامل للمرض ولكن بدون واقي ذكري، مما أدى إلى إنقطاعه عن ممارسة العلاقات الشاذة لمدة عامين قائلًا:”أهلي لما عرفوا تقبلوا الموضوع لأن كان فيه قريبي مصاب بنفس المرض وعيلتي في ناس شواذ”.

وكشف الإعلامي محمد الغيطي لأول مرة أسماء وصور المثليين السبعة الذين تم القبض عليهم من قبل الأمن المصري بعد رفع علم المثليين جنسيًا خلال حفل لفريق “مشروع ليلى” في القاهرة.

وأكد الغيطي في مداخلة هاتفية ببرنامج “صح النوم” على قناة  Ltc أن مهاجمة المثليين له أمر يشرفه.

وكانت قوات الأمن المصرية قد ألقت القبض على سبعة أشخاص بتهمة الترويج للشذوذ الجنسي والتحريض على الفسق والفجور بعدما رفعوا أعلام المثلية الجنسية وحرضوا على ممارسة الأعمال المنافية للآداب، أثناء حفل لفرقة “مشروع ليلى” بالقاهرة.

كما قضت محكمة جنح الدقي برئاسة المستشار مصطفى ربيع وسكرتارية محمد حلمي الثلاثاء بمعاقبة طالب بالحبس 6 سنوات شارك في حفل “مشروع ليلى”، وتغريمه 300 جنيه لممارسة الشذوذ الجنسي بمنطقة الدقي.

حفل التجمع الخامس الذى تم رفع علم «المثليين» خلاله

كشفت التحريات والتحقيقات تفاصيل جديدة ومثيرة فى واقعة «حفل التجمع الخامس» الذى شهد رفع علم المثليين جنسياً، وتبين أن الحفل شهد تجاوزات أخلاقية وممارسات شاذة بين المشاركين فى الحفل، وتبين أن عدداً كبيراً منهم تناول المخدرات بجميع أنواعها، وأن وقائع الحفل استمرت 7 ساعات كاملة، وشارك بها آلاف من الشباب والفتيات.

وقال مصدر أمنى بمديرية أمن القاهرة فى تصريحات خاصة لـ«الوطن» إنه بعد تحرير بلاغ بقيام حفل للشواذ بالتجمّع ورفع علم خاص بالشواذ، تم تشكيل فريق بحث للتأكد من إصدار تصاريح أمنية لهذا الحفل من عدمه، وتبين أن المصنفات الفنية والأمن العام لم يصدرا أى تصريح بإقامة الحفل، وتوجّه فريق البحث إلى مكان الحفل وتم فحص الكاميرات والشرائط الخاصة بالحفل، وتم تحديد كل المتهمين القائمين عليه، والذين رفعوا علم الشواذ، وتم تحديد أماكن سكنهم، وتم بناءً على قرار من النيابة ضبط وإحضار 7 منهم من منازلهم، كما تم تحديد باقى المتهمين وجارٍ ضبطهم وعرضهم على النيابة العامة.

وأضاف المصدر أنه من خلال التحريات واستجواب المتهمين تبيّن أن فرقة «مشروع ليلى» تم تأسيسها فى مصر عام 2008، وأقامت الكثير من الحفلات الموسيقية، لكن هذه المرة حدث جدل واسع بسبب قيام بعض القائمين على الحفلة برفع علم الشواذ جنسياً والترويج له من خلال نشر تلك الصور على صفحات التواصل الاجتماعى. واعتبر المصدر أن ذلك يُعد تحريضاً على ممارسة الفجور، خصوصاً أن هذه الحفلة تم الإعلان عن إقامتها فى عدد من الدول العربية فى أغسطس الماضى.

وأفادت التحريات والتحقيقات بأنه من خلال فحص هواتف المحمول الخاصة بالمتهمين والدخول عليها وتتبّع صفحاتهم على موقع التوصل الاجتماعى «فيس بوك»، تبين أن صفحة «مشروع ليلى» تضم مليون شاب بين صديق ومتابع، وهم يروّجون فى العلن منذ نشأتهم لهذه الأفعال غير الأخلاقية، لكن فى هذه الحفلة ظهرت أغراضهم من خلال رفع العلم الخاص بالشواذ، وتبيّن أن هدفهم هو تحطيم عادات وتقاليد المجتمع المصرى ونشر الأفكار الهدّامة فى المجتمع.

وذكرت التحريات التى شارك فيها ضباط من الأمن العام والأمن الوطنى ومباحث القاهرة وضباط المصنفات والآداب أن المتهمين الـ7 الذين تم القبض عليهم وجارٍ عرضهم على النيابة العامة جميعهم حاصلون على مؤهلات عليا من جامعات خاصة، كما أن الفيديو الذى تم نشره على بعض صفحات التواصل الاجتماعى «الفيس بوك» لبعض عساكر المرور وهم يرقصون داخل حفل التجمع الخامس الخاص بالشذوذ، غير صحيح، حيث إن الذين يرقصون فى الفيديو ليسوا عساكر مرور، بل هم بعض العاملين فى الأمن الخاص بمول التجمع الخامس، الذى أقيم فيه حفل الشواذ.

الحفل الذى اثار ضجه وصدمه للجميع فى مصر..

يبدو أن الحفل الأخير، الذي أثار ضجة كبرى في الأوساط الرسمية والشعبية، كان بمثابة ناقوس الخطر، الذي أزعج الأجهزة الرسمية للدولة، فكان التحرك سريع وحاسم، ضد حفل مشروع ليلى بالقاهرة الجديدة، الذي تم رفع فيه علم المثليين، بعد دعوته الصريحة بالشذوذ الجنسي، بل افتخاره بذلك.

وفي تطور سريع وحاسم، قضت محكمة جنح الدقي، برئاسة المستشار “مصطفي ربيع”، وبسكرتارية “علاء الدين مرعي”، بمعاقبة أحد الطلاب، المشاركين بحفلة المثليين، والمعروفة بـ”مشروع ليلي”، بالحبس 6 سنوات مع الشغل والنفاذ وبغرامة 300 جنيه، وذلك في اجراء رادع من القضاء المصري.

ولم يكتفي الحكم بذلك، بل قضى عليه أيضاً، بالمراقبة لمدة مساوية لمدة العقوبة، في اتهامه بالتحريض علي الفجور والإعلان عن نفسه كـ«شاذ» خلال الحفل، وذلك بموجب 3 سنوات عن كل تهمة، وذلك ضمن حيثيات الحكم، الذي جاء في القضية، التي تحمل الرقم 16261 لسنة 2017.

وحملت حيثيات الحكم، بأن “مصطفي. و.م”، أثناء متابعة الإدارة العامة لمباحث الآداب لمواقع التواصل الاجتماعي، تلاحظ إليها قيام “مصطفي.و.م” طالب، بالإعلان عن نفسه لممارسة الفجور نظير مقابل مادي، لافتة إلى أن التحقيقات كشفت، بأنه بعد تقنين الإجراءات، تم ضبط المتهم أثناء مقابلته مع أ حد الأشخاص لممارسة الفجور، عقب انتهاء الحفلة، مباشرةَ، وهو الأمر الذي تم اثباته، بعد مواجهة المتهم، الذي أقر بحضوره حفل الشذوذ بمنطقة التجمع الخامس.

بعض الصور المعروضه على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 

تعليقات زوار الموقع

تعليقات فيس بوك

عن على فوده

شاهد أيضاً

تحميل برنامج Titan مجانى للمحاسبة والمبيعات والمشتريات والنقدية كامل للعمل ب فورا فى مشروعك

برنامج Titan مجانى محاسبة ومبيعات ومشتريات ونقدية كامل متطلبات التشغيل : 1- Microsoft Windows all …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: