أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار عاجله / تفاصيل مشروع منخفض القطاره الذى ينقل مصر الى اوائل دول العالم فى الطاقه والزراعه
مشروع منخفض القطاره

تفاصيل مشروع منخفض القطاره الذى ينقل مصر الى اوائل دول العالم فى الطاقه والزراعه

تفاصيل مشروع منخفض القطاره

قد تصل عوائد المشروع إلى حوالى 200 مليار جنيه مصرى ( هذا عائد تحلية مياه البحرفقط واستخدام الملح فى الصناعات ) اما عائد المشروع ككل فهو ضخم جدا لانه عباره عن زراعة ملايين الافدنه وبناء مدن جديده بمصانع ضخمه تشغلها الكهرباء الناتجه عن سقوط الماء فى المنخفض ويقوم المشروع بإنتاج مياه نقية صالحة لجميع الاستخدامات (الشرب، الري، والاستخدامات الصناعية) ما يعادل 57 مليار متر مكعب سنويا و معدل ضخم من الطاقة الكهربائية ما يعادل 210.000 ميجا وات سنويا، بمعدل إنتاج أكثر من السد العالى الذى ينتج2100 ميجا وات فقط بنسبة 100 مرة، وهو ما يجعلنا لا نحتاج لتمويل من أى دولة فضلا عن إنتاج ملح نقى وعالى القيمة لاحتوائهعلى اليود ما يعادل 7.5 مليار طن سنويا.ناهيك عن زراعة ملايين الافدنه وزيادة الثروه السمكيه وزيادة المنشئات السياحيه على شواطىء المنخفض واهم ميزه له هو نقل اكبر قدر من الكتله البشريه التى فى الوادى والدلتا الى هذه الارض الجديده التى ستصبح خضراء.
ومن هنا اثار المشروع من جديد الدكتور شريف الغمرى ليوضح لنا عمل المشروع من الناحيه التنفيذيه وتم تجهيز وثيقه كامله حول المشروع وجارى اصدارها للسيد رئيس الجمهوريه عبدالفتاح السيسى لكى يتم التنفيذ والعمل فى هذا المشروع القومى الضخم
“الغمرى”يوضح مراحل المشروع :
المرحلة الاولى: طريق دولى يشق الصحراء الغربية بين نهر النيل و النهر الصناعى المصرى بالصحراء الغربية
المرحلة الثانيه :خطة كاملة متكاملة لتنمية الصحراء الغربية بشكل شامل دقيق مدروس .بحيث يتم توصيل الواحات المصرية الاربعة (الخارجة و الداخلة و الفرافرة و البحرية) و منطقة العلمين بنهر صناعى على غرار النهر الصناعى بليبيا..
المرحلة الثالثة:تحويل منخفض القطارة الى بحيرة القطارة حيث أن منخفض القطارة هو منخفض يقع في جمهورية مصر العربية في الصحراء الغربية يمتد من الشرق إلى الغرب, يقترب طرفه الشرقي من البحر الأبيض المتوسط عند منطقة العلمين, مساحته حوالي 20000 كم مربع, ويبلغ طوله حوالي 298 كم وعرضه 80 كم عند أوسع منطقة فيه, وأقصى انخفاض له تحت سطح البحر يبلغ 134 متر, ويبدأ المنخفض من جنوب العلمين على مسافة 100 كم تقريباً.
المرحلة الرابعة :أنشاء سدين عملاقين الاول عند بحيرة توشكى(سد توشكى) و الثاني عند بحيرة القطارة (منخفض القطارة سابقا) (سد القطارة)
شكل تخيلى لبحيرة القطارة
الدكتور شريف الغمرى يبين مساحة المشروع
مساحة المنخفض التى تبلغ نحو 5 ملايين فدان تعادل فى قدرها مساحة دولة كالكويت، ظلت معطلة غير مستغلة على مدى التاريخ الإنسانى لصعوبة الانتقال فيها أو المعيشة بها أو بناء المجتمعات الزراعية. فالكثبان الرملية المتحركة تكسو أرضية المنخفض فى الجزء الأوسط والجنوبى الغربى، كما توجد رواسب مستنقعات ملحية بطول 150 كم2 وعرض 30 كم2 تحت حواف الحوائط الشمالية والشمالية الغربية للمنخفض. كذلك توجد مستنقعات أخرى صغيرة تمتد على طول الحواف الجنوبية حيث يملؤها الغبار الصحراوى مع رواسب ملحية. كما تغطى الطبقات الطينية المشبعة بالملح بعض مساحات المنخفض خاصة فى أقصى الجنوب.
فوائد المشروع القيمه هى
1- توليد كهرباء نظيفة قدرها خبراء بثمانين مليار كيلو وات في السنة.
2- إحداث تغيرات في مناخ المنطقة.
3- إنتاج ثروة سمكية ضخمة.
4- زراعة 20 مليون فدان كمرحلة أولى.
5- إنشاء مدن سكنية وصناعيه وعمرانيه جديده.
6- مشروعات سياحية متميزة.
7- إمتصاص أكثر من 80% من البطالة المصرية.
8- تسكين الملايين من المصريين القادمين من وادي النيل الضيق.
9- خلق ميناء يخفف الضغط علي ميناء الإسكندرية.

تعليقات زوار الموقع

تعليقات فيس بوك

عن على فوده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: