الرئيسية / اخبار عاجله / وفاة الراقصه غزل وتشييع جسمانها من مسجد السيده نفيسه بوجود “سعد الصغير” بعد الاهمال الطبى والرعايه بالمستشفى

وفاة الراقصه غزل وتشييع جسمانها من مسجد السيده نفيسه بوجود “سعد الصغير” بعد الاهمال الطبى والرعايه بالمستشفى

تم تشييع جثمان الراقصة “غزل” من مسجد السيدة نفيسة، بعد أداء صلاة الجنازة عليها عقب صلاة الجمعة، متوجهين لمحافظة الإسكندرية لدفن الجثمان، بعدما لقيت مصرعها أثناء إجراء عملية بأحد المستشفيات في حدائق الأهرام،

وفاة الراقصه غزل

 

وحضر تشييع الجنازة سعد الصغير، بجانب أسرة الراقصة “غزل”

وقد تم وفاة الراقصه غزل فى احد المستشفيات داخل مستشفى خاص بالهرم، أثناء إجرائها عملية جراحية، بعد أن وجهت تهمة القتل الخطأ نتيجة الإهمال لـ5 مسئولين بالمستشفى.

أقارب الراقصة غزل أدلوا بأقوالهم إلى النيابة، فى مقدمتهم والد الراقصة وزوجها، اللذان أكدوا أن “غزل”، كان متزوجة عرفيا من الثانى، إلا أن الجنين توفى فى بطنها، وكان من الضرورى إجراء عملية جراحية عاجلة لها، إلا أن حالتها الصحية تدهورت عقب إجراء الجراحة، حتى فارقت الحياة، واتهموا مسئولى المستشفى بالأهمال الذى تسبب فى وفاتها.

وأصدرت النيابة قرار بضبط وإحضار مدير المستشفى والطبيبة التى أجرت الجراحية و 3 ممرضات من الفريق الطبى المعالج، للتحقيق معهم حول الاتهامات التى اسندت إليهم بالأهمال الذى تسبب فى وفاة الراقصة “غزل”، وتنفيذاً لأذن النيابة العامة، تم إلقاء القبض عليهم

وكانت النيابة استمعت لأقوال والد الراقصة وزوجها، والذين أكدا أن “غزل”، كانت متزوجة عرفياً، إلا أن الجنين توفى فى بطنها، وكان من الضرورى إجراء عملية جراحية عاجلة لها، إلا أن حالتها الصحية تدهورت عقب إجراء الجراحة، حتى فارقت الحياة، واتهموا مسئولى المستشفى بالإهمال الذى تسبب فى وفاتها.

وأصدرت النيابة قرارا بضبط وإحضار مدير المستشفى والطبيبة التى أجرت الجراحة و 3 ممرضات من الفريق الطبى المعالج، للتحقيق معهم حول الاتهامات التى أسندت إليهم بالإهمال الذى تسبب فى وفاة الراقصة “غزل”، وتنفيذاً لإذن النيابة العامة، تم القاء القبض عليهم.

ويوضح جمال سمير محرم، المحامى بالنقض، العقوبة التى ينتظرها طاقم الأطباء المتهمين بالإهمال الطبى الذى أسفر عن وفاة الراقصة.

وأوضح “محرم”، لـ “اليوم السابع”، أن عقوبة الإهمال الطبى  فى قانون العقوبات تعتبر بمثابة “جنحة” وليست جناية، وتتراوح عقوبتها من الحبس عام إلى 3 سنوات بحد أقصى، وفقا لظروف وملابسات الواقعة.

وأشار المحامى إلى أن حوادث الإهمال الطبى من الصعب اكتشافها وإثبات الجريمة على الطبيب أو المستشفى، حيث أن تقرير الطب الشرعى هو العامل الوحيد المحرك لتلك القضايا، وبنسبة 80% يفشل فى تحديد سبب الوفاة وينسبها أنها نتيجة مضاعفات للعملية التى تم إجرائها.

ويفسر: ” إذا ثبت لأهل الضحية أن المريض تعرض للإهمال الطبى، عليهم أن يتوجهوا إلى أقرب قسم شرطة لتحرير محضرا بالواقعة، وسيتم تكليف النيابة العامة للتحقيق بالواقعة، التى ستكلف لجنة طبية من نقابة الأطباء وتكلف مصلحة الطب الشرعى بفحص جثة المريض المتوفى، للتأكد من وجود إهمال طبى من عدمه بالواقعة، وإذا تم إثبات ذلك يتم ضبط الأطباء المتهمين وفريق التمريض، حال تورطه بالواقعة، ويحالوا إلى قاضى الجنح، وبعد إصدار العقوبة القانونية بحقهم  تصدر نقابة الأطباء بحق الطبيب المتسبب فى الإهمال بجزاء يصل إلى الشطب من النقابة.

كما أوضح أحقية أهل المريض فى تحريك دعوى تعويض مؤقت، للحصول على غرامة مالية جراء هذا الإهمال الطبى.

والان قد ماتت صاحبة الوجه الجميل الفنانه والراقصه “غزل”فى ماهو شائع بمصر وهو ” الاهمال الطبى”وسلخانة المرضى

وتم تشييع جسمانها اليوم لترقد الى مسواها الاخير وهو مصير كل منا

.

عن على فوده

شاركنا برأيك لنستفيد

%d مدونون معجبون بهذه: