الرئيسية / اخبار عاجله / بعد عذاب وصبر ولهفة لمدة اسبوعين يأتى جسمان الشهيد فتحى عوض اليوم ليدفن فى بلده
مقتل شاب مصرى بالسعوديه طعنا بالسكين

بعد عذاب وصبر ولهفة لمدة اسبوعين يأتى جسمان الشهيد فتحى عوض اليوم ليدفن فى بلده

عذاب ومرار لمدة اسبوعين فى انتظار جسمان وحق الشهيد فتحى عوض الذى قتل على ايدى خسيسه واصابة اخوة بجروح كبيرة بعد تعرضهم للسرقة بالاكراة بمدينة القصيم أسم المتوفي رحمة الله علية “فتحي محمد عوض” والمصاب هو محمود فتحي عوض.

وتمت صلاة الجنازة امس على المتوفى فتحى عوض فى السعوديه وتم نقل الجسمان الى المطار ليرجع الى بلده ويدفن فى مقابر العائله بكفر العرب سنباط زفتى غربيه.

والاهل والجيران والكثير من اهل البلده الطيبين ينتظرون وصول الجسمان الى بلده لقومو بدفنه طالبين الله عز وجل الرحمه والمغفره والصبر والسلوان لاهله لتعذيبهم كل هذه الفتره .

وقد قام شباب القريه مما هم بالسعوديه بإنهاء الاجرائات وواجهو صعوبات كثيرة فى ظل تكاسل النواب عن الدائرة وتكاسل السفاره والحكومه فى انصاف اهل الشهيد وارجاع حقهم وترحيل الجسمان الى مسواه الاخير.

وقد صمم اهل الشهيد فتحى عوض على دفن جسمانه فى بلده وهذا من حقهم حتى تبرد نار امه وابيه واخوته بوجوده فى مقابر العائله .

وقد تناقلت الاقاويل الكثيره على ان السفاره واحد النواب مما هم مهتمين بالحاله على انهم يسعون فى تخليص الاجراءات ولاكن ظهرت حقيقة الكذب وبان الحق بالشباب الذى يعمل فى الممله ممن تركو اعمالهم لانهاء الاوراق المطلوبه لترحيل جسمان “فتحى محمد عوض”الى مسواه الاخير بقرية كفر العرب سنباط زفتى غربيه.

ونحن الان فى انتظار جسمان الشهيد رحمة الله عليه حيث وردت لنا معلومات بوصول الجسمان الى مطار القاهر الساعه الرابعه تقريبا.

 

عن على فوده

2 تعليقان

  1. رحمك الله يافتحى رحمة واسعه واسكنك فسيح جناته

  2. السؤال: ما حكم قولهم: “دُفن في مثواه الأخير”؟ الإجابة: قول القائل: “دفن في مثواه الأخير” حرام ولا يجوز، لأنك إذا قلت: في مثواه الأخير فمقتضاه أن القبر آخر شيء له، وهذا يتضمن إنكار البعث، ومن المعلوم لعامة المسلمين أن القبر ليس آخر شي، إلا عند الذين لا يؤمنون باليوم الآخر، فالقبر آخر شيء عندهم، أما المسلم فليس آخر شيء عنده القبر، وقد سمع أعرابي رجلاً يقرأ قوله تعالى: {ألهاكم التكاثر * حتى زرتم المقابر}، فقال: “والله ما الزائر بمقيم” لأن الذي يزور يمشي فلابد من بعث وهذا صحيح. لهذا يجب تجنب هذه العبارة فلا يقال عن القبر: إنه المثوى الأخير، لأن المثوى الأخير إما الجنة، وإما النار في يوم القيامة.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ مجموع فتاوى و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلد الثالث – باب المناهي اللفظيه

شاركنا برأيك لنستفيد

%d مدونون معجبون بهذه: