الرئيسية / اخبار عاجله / الاعتداء على لواء جيش سابق وابنه وهتك عرض زوجتهما من قبل رجل أعمال شهير و30 بودي جارد بالأسلحة الآلية.. والسبب صادم
الاعتداء على لواء جيش سابق وهتك اعراض الحريم بالفله

الاعتداء على لواء جيش سابق وابنه وهتك عرض زوجتهما من قبل رجل أعمال شهير و30 بودي جارد بالأسلحة الآلية.. والسبب صادم

قراراً عاجلاً بسرعة تحريات المباحث حول واقعة الاعتداء على لواء جيش سابق يدعى م. الـ.، وابنه وهتك عرض زوجتهما، من قبل رجل أعمال شهير، ومعه 30 بودي جارد،

للوقوف على كافة الملابسات والتفاصيل، مع عرض المجني عليهم على مصلحة الطب الشرعي، لبيان سبب إصاباتهم،

وكشف المجني عليه، التفاصيل أمام النيابة، مؤكداً بأنه كان يقف مع أحفاده أمام الفيلا الخاصة به بمنطقة التجمع الخامس، وجاءت سيارة جيب شروكي سوداء مسرعة للغاية،

وكادت أن تصدم الأولاد، مما دعاه إلى أن يقول للسائق “مش تفتح يا حمار”، إلا أن السيارة توقفت، وخرجت منها سيدة، قائلة له: “إنت بتشتمني أنا، والله لحزنك على عيالك يا راجل يا مهزأ أنا هاوريك مين اللي حمار وهاخليك تركع قدامى)، وتركته وذهبت بنفس السرعة الجنونية”.

وأشار اللواء، إلى أن خفراء الفيلات المحيطة، أخبروه أن هذه السيدة زوجة “إبراهيم. س” رجل الأعمال الشهير، وأنه من المتوقع أن يأتي إليه، وهو ما حدث بالفعل، فبعد ربع

ساعة وجد الباب يطرق بشدة، وعندما فتح الباب بادره رجل الأعمال بصفعة على وجهه وضربة بـ”البوكس”.

ثم هجم عدد كبير من البودي جاردات تجاوز عددهم الـ 30 واقتحموا الفيلا، بعضهم يحمل أسلحة آلية وقاموا بإطلاق الأعيرة النارية في الهواء بطريقة مرعبة لإرهاب جميع من في الفيلا، ثم قاموا بالاعتداء على نجل اللواء السابق وزوجته وزوجة ابنه.

وقامو بضربه بعد الاعتداء عليهم وتتحرى المباحث عن الواقعه لاتخاذ اللازم ضد رجل الاعمال وشركائه فى الجريمه البشعه..

وكشف مصدر أمني بقطاع مباحث القاهرة الجديدة التفاصيل الكاملة للمشاجرة التي وقعت بمنطقة حي النرجس بالتجمع الخامس بين لواء بالقوات المسلحة بالمعاش وأسرته، ورجل أعمال وزوجته وعمال يعملون لديه، مؤكداً القبض على 3 متهمين حتى الآن، كما أصدرت النيابة العامة قراراً بضبط وإحضار رجل الأعمال المتسبب بالواقعة.

وتلقى المقدم عمرو الوكيل، رئيس مباحث قسم شرطة التجمع الخامس، بلاغًا من “م. الـ.” لواء جيش سابق، يفيد بالتعدي عليه وابنه وهتك عرض زوجتيهما من قبل رجل أعمال شهير وبعض الـ”بودي جاردات” على مرأى ومسمع من الجيران وشهود العيان، فتم تشكيل فريق للبحث عن الجناة، ومعرفة ما حدث وأحيلت الواقعة إلى نيابة القاهرة الجديدة التي تولت التحقيقات،

وأمرت بسرعة تحريات المباحث حول الواقعة، وعرض المجني عليهم على مصلحة الطب الشرعي لبيان سبب إصاباتهم، وقررت التحفظ على كاميرات المراقبة بمكان الواقعة وتفريغها لتحديد هوية الجناة، وطلبت الاستماع لأقوال شهود العيان حراس العقارات المجاورة للفيلا، للوقوف على تفاصيل الحادث.

وكشف المصدر الأمني، في تصريحات خاصة لـ “مصراوي” أن تحريات المباحث دلت على هوية المتهم الرئيسي في الواقعة، ويدعى “إبراهيم س” وهو رجل أعمال ومقاول إنشاءات يمتلك مدرسة خاصة وفيلتين بحي النرجس مجاورتين لفيلا أسرة اللواء المجني عليه.

وأوضح المصدر أن رجل الأعمال استدعى عماله، وتعدوا على اللواء السابق إثر معاتبته لزوجته لقيادتها السيارة بسرعة جنونية.
وبيَّن المصدر أن اللواء كان يلهو مع حفيدته أمام فيلته، في الوقت الذى كانت تقود فيه زوجة رجل الأعمال سيارتها بسرعة جنونية، فحدثت مشادة بينهما إثر مطالبته إياها بعدم السير بهذه السرعة وقوله لها “امشي بالراحة” لوجود أطفال بالشارع، وحين لم تستجب له، وتصاعدت المشادة، توعدته بالانتقام، وأحضرت زوجها ونحو 10 عمال ممن يعملون في الفيلا التي يمتلكها بنفس الشارع.

وأشار المصدر إلى أن مشاجرةً نشبت بعد ذلك بين الطرفين، تعدى خلالها العمال وذوو رجل الأعمال على أسرة اللواء، وحطموا بعض أبواب وشبابيك فيلته، وأصابوا ابنه، كاشفًا أن كاميرات المراقبة الخاصة بفيلا مجاورة يمتلكها مهندس مقيم بأمريكا أظهرت بعض الاشتباكات التي وقعت بالشارع، كما تم تسجيل بعض روايات شهود العيان وتقديمهم إلى النيابة العامة التي تولت التحقيق في الواقعة.

ومن جانبه أكد “م. الـ.” لواء جيش بالمعاش أمام النيابة العامة “أن الحادث بدأ عندما كان يقف مع أحفاده أمام الفيلا الخاصة به بالتجمع الخامس، وجاءت سيارة جيب شيروكي سوداء مسرعة للغاية، وكادت أن تصدم أحفاده، ما دعاه إلى أن يقول للسائق “مش تفتح يا “، فتوقفت السيارة على بعد 50 مترًا، وبعدها عادت مرة أخرى، وكانت المفاجأة أن سائق السيارة سيدة وقالت له “انت بتشتمني أنا، والله لحزنك على عيالك يا أنا هوريك مين اللي وهخليك تركع قدامى”، وتركته وذهبت بنفس سرعتها الجنونية.

وأوضح اللواء أنه بعدها، التف حوله عدد من خفراء الفيلات المحيطة، وأخبروه أن هذه السيدة زوجة “إبراهيم. س” مقاول ورجل أعمال شهير بالمنطقة، وأنه من المتوقع أن يأتي إليه، وبالفعل بعد مرور ربع ساعة من المشادة وجد الباب يُطرق بشدة، وعندما فتح بادره رجل الأعمال بصفعة على وجهه وضربة بـ”البوكس”، وبعدها هجم عدد من البودي جاردات تجاوز عددهم الـ 30 واقتحموا الفيلا، بعضهم يحمل أسلحة آلية، وقاموا بإطلاق الأعيرة النارية في الهواء بطريقة مرعبة لإرهاب جميع من في الفيلا، ثم تعدوا على ابنه وزوجته وزوجة ابنه. حُرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق التي أمرت بقرارها المتقدم.

 

 

 

هذا الخبر منقول من : مصراوى

عن على فوده

شاركنا برأيك لنستفيد

%d مدونون معجبون بهذه: