الرئيسية / مقالات إسلاميه / الأوراد والعناصر الخمسه فى القرآن الكريم
الاوراد والعناصر الخمسه فى القران

الأوراد والعناصر الخمسه فى القرآن الكريم

الله صنف الإنسان إلى درجات ومراتب ، هناك درجة الرسل والأنبياء ، درجة الشهداء والصديقين ، درجة عباد الله الصالحين ، درجة الأشرار والطيبين ، ومن خلال تصنيف المولى للعباد يستطيع الإنسان أن يعلى بمرتبتة أو ينزل عنها وذلك بعملة .


ويجب أن نتفق أن الإنسان مختلف ولا يوجد أى إنسان متشابه مع الأخر ، كذلك طاقة الإنسان وعناصرة ، ومعرفة كل إنسان بطاقتة وعناصرة يستطيع أن يتقرب إلى الله ويعلو بدرجاتة ، حيث يقول المولى ” إدعونى أستجب لكم ” والدعوة طوال اليوم ، ولكن الله كرم مواعيد وزمن وأيام وشهور وسنوات ، وهذا ما يجعلنا ننتبهة أن هناك مواعيد تصلح لعنصر معين أو لا تصلح لعنصر أخر ، وكل إنسان له مواعيدة المناسبة ومواعيدة غير المناسبة ، هناك من يدعى ولا يستجاب له ، وهناك من يدعى ويستجاب له ، هناك مواعيد مناسبة لكل إنسان فى الدعاء وإستجابة الدعوى ، حسب عناصرة ودرجة شفافيته نفسة وجسدة .


والقرآن الكريم معجزة من عند الله ، وهو يكمل منظومة الله فى عناصر الحياة الخمس ، والتى هى قوانين من عند الله لسعادة الإنسان ، وإذا عرفنا الأسباب يجب أن نأخذ بها كما أمرنا الله ، وعناصر الحياة نجدها فى كل المعتقدات القديمة والكتب السماوية ، ونجدها فى القرآن الكريم حيث هذه العناصر مصدرها واحد وهو الله عز وجل .. وكل سورة من القرآن تحتوى على عنصر من هذه العناصر سواء من الإسم أو المعنى .. وتصنيف سور القرآن بطاقة العناصر الخمس لمعرفة ما تتوافق هذه العناصر مع كل إنسان ، نحن نعلم أن طاقة سورة معينة تصلح لموقف معين ، وقد تعالج حالة معينة وتصلح من شأنها ، ولذلك وجدنا من الأهمية أن نصنف كل سورة بما يتفق مع عناصر الحياة الخمس ، كى تكون الإقادة لكل إنسان حسب عناصرة ، وليس هذا معناة أن الإنسان يترك باقى سور القرآن ولكن هناك سور معينة تتوافق مع عناصر جسدة وتعطى طاقة كبيرة لهذا الإنسان ، تساعدة على التقرب من الله عن طريق ورد خاص به .


والأوراد فى القرآن هى من الأمور المستحبة لكل إنسان ، ويريح النفس والجسد والروح ، وكل ما هو يقرب الإنسان من الخالق عز وجل ، لذلك من الممكن أن تساعد هذه الأوراد على وضع كل شخص يده على ما يعطية القوة والقدرة على ان يتوافق مع الكون والدين والنفس كما يلى :
– الشخص الذى يحتاج لعنصر النار : سورة النور ، سورة يس ، سورة الدخان ، سورة النجم ، سورة القمر ، سورة الجن ، سورة الشمس ، سورة الضحى ، سورة الفلق .
– الشخص الذى يحتاج لعنصر الماء : سورة يونس ، سورة الإسراء ، سورة الإحزاب ، سورة المجادلة ، سورة الحشر ، سورة الطارق ، سورة الليل ، سورة القدر ، سورة الناس .
– الشخص الذى يحتاج لعنصر الخشب : سورة المائدة ، سورة الشعراء ، سورة القصص ، سورة الزخرف ، سورة القلم ، سورة المرسلات ، سورة الفجر ، سورة التين ، سورة المسد .


– الشخص الذى يحتاج لعنصر المعدن : سورة الفاتحة ، سورة فاطر ، سورة فصلت ، سورة الحديد ، سورة الصف ، سورة التكوير ، سورة الإنفطار ، سورة الإنشقاق ، سورة الشرح ، سورة المسد .


– الشخص الذى يحتاج لعنصر الأرض : سورة الأنعام، سورة الحجر ، سورة الكهف ، سورة مريم ، سورة النمل ، سورة الطور ، سورة الواقعة ، سورة الزلزلة ، سورة العصر .
– الشخص الذى يحتاج للخمس عناصر : سورة البقرة ، إية الكرسى ، سورة الرحمن .
إن محاولة التفسير العلمى للقرآن لن تنتهى وسيظل القرآن هو المعلم الأول للإنسان ، يكشف كل يوم أسرار جديدة ، ويعلمنا مالم نعلم ، وإذا أصبنا فمن عند الله ، وإذا أخطأنا فمن أنفسنا .

 

تعليقات زوار الموقع

تعليقات فيس بوك

عن على فوده

شاركنا برأيك لنستفيد

%d مدونون معجبون بهذه: