الرئيسية / اخبار عاجله / مصانع الطوب : الصناعه التى لم تكل يوما أصبحت مصانعها مهجره معطله بسبب الأسعار
عمال مصانع الطوب الاحمر اشقى عمال فى مصر

مصانع الطوب : الصناعه التى لم تكل يوما أصبحت مصانعها مهجره معطله بسبب الأسعار

مصانع الطوب : الصناعه التى لم تكل يوما أصبحت مصانعها مهجره معطله بسبب الأسعار

وقوف مصانع الطوب عن العمل
وقوف مصانع الطوب عن العمل

مصانع الطوب الطفلى التى تشتهر بها مركز زفتى وبعد القرى فى محافظة الغربيه اصبحت مهجورة من العمال والحركه الدئوبه فبعد حملات متكررة من الحكومه فى زيادة الاسعار لم تتحمل اصحاب المصانع الاعباء الثقيله لتوفير اصعب واشق عمل للكثير من العمال حي اصبح صاحب المصنع ان الحكومه تتعمد وقوفه عن العمل .

والمصانع كانت مصدر رزق لألاف العمال باليوميه والاسبوع والانتاج فاليوم الوضع زاد صعوبه وقسوة على العامل لتوقف المصانع عن العمل والكثير منها اطفأ الافران والمداخن التى لم تطفأ جاء لها الوقت لتستريح وتقطع رزق الاف العمال.

وقوف مصانع الطوب عن العمل

مصانع مركز زفتى ودهتوره وكفر سنباط كلها مصانع يعمل فيها عمال من اكثر من 10 قرى مجاوره من شباب ورجال ونساء وصبيان فى مقتبل العمر لتوفير لقمة عيش تأتى بالجهد والعرق والمشقه .

اليوم لو الحكومة فتحت عينها على سبب صغير جداا لو تم دراسته ستفتح عيون الامل للكثير ممن ظلمو وتهجرو من اعمالهم.

اكتشاف بئر الغاز فى قرية كفر الجزيره ويبعد عن مصانع كفر سنباط حوالى 5 كيلو متر ومصانع دهتورة حوالى 10 كيلو متر لو تم امداد ماسورة غاز لتغذية تلك المصانع ستقلل تكلفة الطوب وتذدهر الصناعه مرة اخرى وتعمل الايدى العامله وتفتح البيوت بالخير مره اخرى.

نداء الى وزير البترول بئر كفر الجزيرة بالغربيه سيخدم الكثير من القرى والمصانع بجواره وترفع المعانه عن المصانع ويتم ادخال الغاز للمنازل بالقرى المحرومه منه والتى بدورها اصبحت تنتجه فطباخ السم بيدوقه.

غلاء الوقود رفع اسعار السلع بطريقه جنونيه وزادت بترك العمال لعملهم وايقاف صناعه تعيش عليها الاف الاسر.

اين عيون الحكومه واين الرحمه والرأفه بأفقر الناس قرارات كثيرة كلها تصب على رأس المواطن الفقير.

اطفاء مصانع الطوب كارثه مدويه للعمال وعمال البناء .

حفظ الله مصر وشعبها,,

 

عن على فوده

شاركنا برأيك لنستفيد

%d مدونون معجبون بهذه: