الرئيسية / اخبار عاجله / محاولة ذبح حارس كنيسة القديسين بالاسكندريه

محاولة ذبح حارس كنيسة القديسين بالاسكندريه

” مينا فؤاد زخاري”، حارس كنيسة القديسين، لم يكن يعلم ما ينتظره عصر اليوم السبت، عندما ودع زوجته وطفليه الاثنين، بعد أن تعرض لمحاولة قتل ذبحًا على يد شاب في العقد الثاني من العمر عندما حاول منعه من دخول الكنيسة دون خضوعه للتفتيش، قبل أن يباغته المتهم بضربات مباشرة بآلة حادة في الرقبة كادت أن تودي بحياته في مشهد أدمى قلوب الآلاف من المواطنين .

انتقل إلى مستشفى ماري مرقس الملاصقة لمبنى كنيسة القديسين، الذي أنقذته العناية الإلهية من الموت.

يقول مينا: “كنت جالسًا على المقعد المجاور لمدخل البوابة، أفحص بطاقات الهوية لكل من يعبرها، وعندما شاهدت المتهم يعبر البوابة دون التوقف عندي، طلبت منه البطاقة، ولكنه لم يستجب للطلب رغم تكرار ما قلته له، وعندها تدخّل أحد زملائي وقال له “ابرز بطاقتك للأمن”، وعندها عاد المتهم إليّ مرة أخرى وقال لي.. إنت عايز بطاقة خد بطاقة.. وانهال عليّ بالضرب بآلة حادة”.

صمت مينا قليلاً حتى استجمع قواه وتابع: “لم أشعر بنفسي إلا وأنا متعلق به بكل قوتي، لأني تيقنت حينها أنه كان مقبل على عمل إجرامي داخل الكنيسة، وحينها خشيت على من هم بالداخل وقمت بغلق الباب تحسبًا لوجود أي أشخاص مرافقين له قد يلحقون الأذى بالأطفال والمصلين”.
و طريقة المتهم وأسلوبه لا توحي أبدًا بأنه مختل؛ بل كان يعرف جيدًا ما يفعل، ويعي ما يحدث حوله، وأكد أنه لا توجد أي صلة له بالمتهم، حيث كانت المرة الأولى التي يراه فيها في حياته، بحسب قوله.

وكشف حارس الكنيسة المصاب مفاجأة عن الحادث، قائلا” المتهم كان لهجته غريبة مش مصرية وكأنه متعلم العربي جديد أو بيحاول يوحي لنا بكدا، وكمان ملامحه مش مصرية، وكان يقصد إيقاع الإيذاء بأي شخص يقابله”.

كانت وزارة الداخلية، أعلنت، اليوم السبت، ملابسات ضبط المتهم بالتعدي على حارس كنيسة القديسين بالإسكندرية.

وقالت الوزارة في بيان لها: “إنه جرى ضبط “عبد الله ع.”، 24 عاما، عاطل، حال تعديه على “مينا فؤاد زخاري”، 47 عاما، أحد أفراد الأمن الإداري بالكنيسة، وذلك باستخدام آلة حادة “شفرة موس حلاقة” أثناء منعه من دخول الكنيسة لعدم إبدائه أي أسباب، وجرى نقل المصاب للمستشفى، وخروجه عقب تلقيه العلاج اللازم”.

وبتفتيش المتهم، ضبطت الآلة الحادة المستخدمة في الواقعة، وأخطرت النيابة العامة التي طلبت تحريات المباحث.

عن على فوده

شاركنا برأيك لنستفيد

%d مدونون معجبون بهذه: